‫الرئيسية‬ الأعداد السابقة البيئة والتنوع المناخي في اليمن استطلاع.. ازدياد نسبة التلوث في البيئة بنسبة 89 %

استطلاع.. ازدياد نسبة التلوث في البيئة بنسبة 89 %

صوت الأمل – رجاء مكرد

أوضحت نتائج استطلاع رأي عام أجراه يمن انفورميشن سنتر بداية شهر أكتوبر 2021م، حول (النظام البيئي في اليمن)، ازدياد نسبة تلوث البيئة في اليمن 89 %، في حين 11 % غير ملوثة.

وكشفت النتائج أن أكثر المحافظات اليمنية تلوثًا بيئيًا، تعز بنسبة % 27.9، الحديدة 21.3، تليهما أمانة العاصمة 16.4 %، في حين شكلت صنعاء 14.8 %، عدن 9.8 %، إب 4.9 %، ذمار 3.3%، وحضرموت 1.6 %.

وعن أكثر مشاكل تلوث النظام البيئي في اليمن، بيّن الاستطلاع أن 66% تلوث بمخلفات البلاستيك، 8% تلوث مائي، 10 % تلوث هوائي، 7 % تلوث التربة، 9% ملوثات أخرى لم يتم تحديدها.

النظام البيئي في اليمن 90.8 % غير متزن، 9.2 % متزن

وفي الاستطلاع الذي استهدف 69 % من الذكور 31% الإناث، اتجهت 90.8 % من الآراء أن النظام البيئي في اليمن غير متزن، 9.2 % متزن.

في ذات الاستطلاع، كشفت نتائج الاستطلاع أن أكثر أسباب تدهور البيئة في اليمن 54 % نشاط الإنسان، % 45 الصراع، بينما 1 % الكوارث الطبيعية.

84.6 % تأثير المبيدات الزراعية على البيئة سلبي

كما تطرق الاستطلاع تأثير المبيدات الزراعية على البيئة، وأن 84.6 % سلبي، 9.2 % إيجابي، بينما  6.2 % كانت إجابتهم بـ “لا أعلم”.

كما أظهرت النتائج تأثير محطات الصرف الصحي على سلامة البيئة، 46 % كبير جدًا، 35 % كبير، 16 % متوسط، 3 % ضعيف.

90 % تعامل عشوائي، 79 % توعية غير فعّالة

وعن كيفية تعامل اليمنيون مع التغير المُناخي، % 7 لم يحددوا نوع التعامل، في حين أثبت 3 % من المُستطلعين أنه تعاملًا حكيمًا، و 90 % عشوائيًا.

وقيّم الاستطلاع التوعية التي تقدمها مناهج التعليم المدرسي في الحفاظ على البيئة بأن % 79 توعية غير فعّالة، 12 % توعية فعّالة، بينما 9 % من الآراء لم تُقيم وأتخذت موقف الحياد بـ “لا أعلم”.

وعن دور الجهات المعنية في حماية البيئة، اتجهت 92 % من الآراء ناحية أنها غير فعّالة، بينما 8 % رأوا بأن لها دور فعّال، أما عن دور المنظمات الدولية والمجتمع المدني بينت نتائج الاستطلاع أن 77 % ضعيف، 12 % متوسط، 6 % كبير، 5 % كبير جدًا.

كما اتفقت آراء المُستطلعين أن الإهتمام بعملية تدوير المخلفات،  %32سيُساهم في الحفاظ على البيئة، 1 % رفع الاقتصاد الوطني، 67 % كلايهما الاقتصاد وحماية البيئة.

وعن حل مشكلة ناقلة صافر، يتفق 52.2 % على أن الحل بـ إنهاء الصراع، 26.9 % اتفاق سياسي، 11.9 % صيانة الناقلة، بينما 9 % تسويق النفط.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

‫شاهد أيضًا‬

كيفية حماية البيئة اليمنية، الملوثات وطرق معالجتها

صوت الأمل – رجاء مكرد     يمكن حماية البيئة من التلوث عن طريق التخلص من الن…