‫الرئيسية‬ الأعداد السابقة ذوو الإعاقة في اليمن استطلاع.. انخفاض دور ذوي الإعاقة في النشاط الاقتصادي إلى 25%

استطلاع.. انخفاض دور ذوي الإعاقة في النشاط الاقتصادي إلى 25%

صوت الأمل – رجاء مكرد

وجد استطلاع الرأي العام الذي أجراه يمن انفورميشن سنتر بداية شهر سبتمبر 2021م، حول ذوي الإعاقة في اليمن، انخفاضَ دور ذوي الإعاقة في النشاط الاقتصادي إلى 25%.

    وفي الاستطلاع الذي استهدف  %70من الذكور، و %30من الإناث اتَّجهت بعض الآراء إلى أن مشاركة المرأة المعاقة في المجتمع 33% معدوم، و42%  غير فعّال، بينما 25% دورهُن فعّال.

كما كشفت نتائج الاستطلاع عن احتياجات ذوي الإعاقة في اليمن 6% عدم توفر خدمات صحية، 4% عدم الاهتمام بالتعليم، 12% عدم وجود فرص عمل، و78% كُل ما ذُكر.

ازدياد عدم الرعاية الاجتماعية للمعاقين 59%

   في الاستطلاع ذاته بيَّنت 59%  من الأراء أن ذوي الإعاقة لايجدون الرعاية الاجتماعية، 23% يرون تلقي المعاقين الرعاية، في حين أن 18% من الآراء وقفوا على الحياد وكانت إجاباتهم “لا أعلم”.

   في المقابل، أظهرت النتائج أن 44% من الجمهور يرون أنه عُمِل بقرار دمج ذوي الإعاقة في اليمن، في حين 56% يرون عكس ذلك، وأنه لم يُعمَل بقرار الدمج المجتمعي.

   وعن مدى وعي الناس في كيفية الاعتناء بذوي الإعاقة، خلصت النتائج إلى أن 42.1 % وعيهم ضعيف، 46.3 متوسط، 6.3% كبير، 5.3 كبير جدًا.

     في الوقت الذي امتنع فيه 27% من المُستطلعين عن إبداء رأيهم حول الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة وعبروا بـ “لا أعلم”، 14% قالوا: “غير مهم”، بينما 59% وكَّدوا أهميته.

تدني دور المؤسسات الرسمية الحكومية في تأهيل ذوي الإعاقة

     وكان الاستطلاع قد قيَّم دور المؤسسات الرسمية الحكومية في رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة، وتمثلت النتائج في أن 24% دور إيجابي، 20% ليس لها دور، بينما 56% دور سلبي.

      أما عن دور منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية في رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة، يرى 4% كبير جدًا، 10% كبير، 41% متوسط، 45% ضعيف.

    وجاء في الاستطلاع الإلكتروني تقييم المُستطلعين لـ الخدمات التي تؤديها مراكز تأهيل ذوي الإعاقة في اليمن، 4.3 % ممتازة، 52.2% جيدة، بينما 43.5 سيئة.

40% يرجحون أنَّ سبب الإعاقة صحيٌّ، 62% مناهج تعليم المعاقين ضعيف

    كما أوضح استطلاعُ يمن انفورميشن سنتر لذوي الإعاقة في اليمن، أن آراء المُستطلعين حول أكثر مسببات الإعاقة 40.7 أسباب صحية، تليها نسبة 24.2 % من الآراء ترجح الصراع، بينما 12.1% من الآراء اختاروا سبب الحوادث، 23.1% رجَّحوا أن تكون أسبابًا أخرى.

    الجدير بالذكر، أن الآراء في الاستطلاع قيَّمت مراعاة ذوي الإعاقة في مناهج التعليم، فبينما اتجه %62 من السكان إلى أن مستوى المناهج التعليمية للمعاقين ضعيف، انصبت آراء البقية بين 3 % ممتاز، 10 جيد جدًا، 25% جيد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

‫شاهد أيضًا‬

ذوو الإعاقة في المحافل الدولية: رحلة المنتخب البارالمبي مــــــــن صــــــنعــــــاء الى طــــــــوكــــيــو

لذوي الإعاقة حقُّ ممارسة الحياة بكل ما فيها مثلهم مثل غيرهم، وعملت العديد من الهيئات والمن…