‫الرئيسية‬ الأعداد السابقة البطالة في اليمن we can crew من موهبة في الرقص إلى شركة للإنتاج

we can crew من موهبة في الرقص إلى شركة للإنتاج

صوت الأمل – علياء محمد

     من مجموعة أصدقاء يرقصون في الشارع إلى فرقة رقص استعراضية بتقنيات تكنولوجية حديثة، ثمَّ تطوير عملها إلى شركة إنتاجية. (فرقة we can crew الشبابية) استطاعت تحقيق حلم شبابها في تحويل موهبتهم إلى عروض استعراضية فنية بملابس مضيئة تُحيِي الحفلات والمهرجانات داخل عدن. 

     تأسست الفرقة في العام 2014م في عدن من أربعة شباب من هواة الرقص الأجنبي بقيادة الشاب (سعيد إيهاب 25 عامًا) الذي اختار مع أعضاء فرقته المناطق الأثرية والسياحية كواجهة لتصوير عدد من الكليبات والعروض الراقصة التي أظهروا بها موهبتهم.

  يحكي إيهاب بداية نشأة فرقته، فيقول: “كنا مجموعة أصدقاء محبين الرقص الأجنبي، وبسبب الأوضاع التي تمر بها البلاد جاءت فكرة تشكيل فرقة استعراضية راقصة تجمع أساليب الرقص بمختلف مجالاته، وتكون مصدر دخل لي ولأعضاء فرقتي”.

وصرَّح بأنه مع أعضاء فرقته لم يدرسوا فنون الرقص، وكل ما قاموا به هو تعلم الرقصات عن طريق اليوتيوب والتدرب عليها إلى أن تمكنوا من إتقانها. 

   وتعد (فرقة we can crew) الفرقة الأولى للرقص الأجنبي في عدن، وتقوم برقصات (الهيب هوب، البريك دانس، البو بنج، الدبستيب، الروبوت والتا تنك) ورقصات مختلفة تمتاز بأفكار جديدة، وقد قدمت العديد من الأعمال الفنية طيلة مسيرتها، حيث كان أخرها عملًا باسم (شبح النار) عُرِض بطريقة احترافية، بالإضافة إلى إقامة بطولة المستوى المتوسط لراقصين (الهيب هوب) في عدن التي ضمَّت عددًا من الموهوبين الشباب للتنافس على اللقب.

  وقال سعيد إيهاب: “إن فكرة البدلات المضيئة led  لتقديم العروض الفنية جاءت بعد مناقشات عديدة لتطوير أعمالنا وتمييزها عن غيرها من الفرق, ولتكون العروض المقدمة مختلفة”.

   ويضيف: “التجديد والابتكار هو سبب النجاح، وأنه يجب أن نخرج عن المألوف ونبتعد عن التقليد والتكرار وذلك بالتفكير المستمر والمتواصل بإنجاز حركات جديدة ومميزة تجعلنا مختلفين عن غيرنا، لذلك وجب العمل على التطوير المستمر وخلق أفكار مجنونة وغير اعتيادية”.

    نقلة نوعية تحولت بها فرقة we can crew من مجموعة هواة إلى مجموعة محترفين وصلوا إلى تحقيق مشروعهم الخاص وهو إنشاء (شركة خاصة لإنتاج الأفلام والإعلانات والعروض الاستعراضية) مُتحدِّين كل الصعوبات التي واجهتهم وكان أبرزها النزاع القائم في البلد واستمرار تدهور الوضع الاقتصادي التي تعيشه البلاد عمومًا، بالإضافة إلى عدم وجود جهات داعمة لهم للتدريب وتسجيل الكليبات الراقصة.

    اليوم أصبحت فرقة  we can crew مصدر دخل يجني منه سعيد إيهاب وأعضاء فرقته المال  عن طريق الرقص وتقديم العروض الفنية في الحفلات والمهرجانات ومازال يطمح إلى الوصول بموهبتهم إلى أعلى المراتب وتمثيل الوطن  بمشاركات خارجية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

‫شاهد أيضًا‬

في استطلاع رأي: 73% يؤكدون: الأوضاع الراهنة ساهمت في انتشار البطالة باليمن

   أظهرت نتائج استطلاع الرأي العام التي نُفذت من قبل وحدة المعلومات والاستطلاع ا…